هل يمارس العمدة العماري التعتيم على العقدة المبرمة بين جماعة الدارالبيضاء و”ليديك”؟ – اليوم 24
media-GRGQG-GFRXSGFP-QWSP-GGLRQQ-GFRXSGRXSP-LLPXR-GFRXSFXFWQQQ-X-WSXWMLGMWG
  • received_760055997960179

    فيضانات تطوان.. من المسؤول؟- روبورتاج

  • d-alayam24-100-اخبار-المغرب-وزارة-الرياضة-تستعد-لإعادة-فتح-القاعات-الرياضية-بشروط-

    مع استمرار الاغلاق.. صندوق الضمان الاجتماعي يعوض العاملين في القاعات الرياضية

  • المحطة الطرقية أولاد زيان

    المحطة الطرقية “أولاد زيان” في الدارالبيضاء.. مهنيون يحتجون ومواطنون يشتكون من الفوضى

مجتمع

هل يمارس العمدة العماري التعتيم على العقدة المبرمة بين جماعة الدارالبيضاء و”ليديك”؟

على خلفية الفيضانات الأخيرة، التي عاشتها العاصمة الاقتصادية للمملكة، قبل أسابيع قليلة ماضية، والتي عرت بشكل فاضح هشاشة البنية التحتية للدارالبيضاء؛ طفت إلى السطح مطالب لعمدة الدارالبيضاء، عبد العزيز العماري، بشأن العقدة المبرمة، التي تجمع الجماعة مع شركة “ليديك”، المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء وتطهير السائل.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن عمدة الدارالبيضاء، عبد العزيز العماري، مد رؤساء الفرق في مجلس جماعة الدارالبيضاء بنسخة من الاتفاقية، التي تجمع الجماعة بشركة “ليديك”، قبل أيام، وذلك في إجتماع رسمي بين رؤساء الفرق، وممثلي الأحزاب السياسية على مستوى المجلس، ما طرح عدة تساؤلات لدى بعض المنتخبين حول عدم مدهم بالعقدة بشكل كامل من طرف العمدة.

وومن بين المنتخبين المذكوين، حسن نصر الله، رئيس لجنة التعمير وإعداد التراب في مجلس مدينة الدارالبيضاء، ورئيس الفريق الاستقلالي في المجلس، الذي قال في تصريح لـ”اليوم24″، “بحسب قانون التدبير المفوض، العقدة تتكون من دفتر التحملات، والاتفاقية، بالاضافة إلى الملحقات”، موضحا أن “ما توصل به نسخة من الاتفاقية لوحدها، من دون دفتر التحملات، والملحقات، وهي جزء من العقدة، وليس العكس”، وفقا لتعبيره.

وأضاف المتحدث نفسه أنه من “الصعب فهم، أو قراءة الاتفاقية من دون الإطلاع على دفتر التحملات، والملحقات”، مشددا على أن ما يحدث هو ما أسماه “التحايل على المصطلحات، على الرغم من أن قانون التدبير المفوض واضح في هذا الجانب”.

ومن جانبه، أوضح عبد المجيد آيت عديلة، رئيس فريق العدالة والتنمية في المجلس، في حديثه مع “اليوم24″، أن ” منتخبي العدالة والتنمية على مستوى المجلس، توصلوا بنسخة مما أسماه “العقد” بين المجلس وليديك”.

وتابع أن “أي منتخب يشتكي عدم توصله بنسخة من العقد، عليه أن يستفسر رئيس فريقه الذي لم يمده بها”.

وشدد المتحدث نفسه على أن “جميع رؤساء الفرق توصلوا بنسخة من العقد، وكذلك، توصلوا بالنسخة المعدلة، وتم نشرها في الموقع الإلكتروني للجماعة”، وفقا لتعبيره.

يذكر أن “تراسبرانسي” المغرب دعت عبد العزيز العماري، رئيس المجلس الجماعي لمدينة الدارالبيضاء، إلى نشر الالتزامات التعاقدية لمجلس المدينة مع الشركة المفوض لها “ليديك”، وبالمقتضيات المتعلقة بتنفيذها.

واعتبرت “تراسبرانسي” أن “الفيضانات الأخيرة، التي شهدتها مدينة الدارالبيضاء، طرحت للنقاش العمومي مسؤوليات مجلس الجماعة، وشركة “ليديك” المفوض لها تدبير قطاع الماءّ والكهرباء وتطهير السائل بالدارالبيضاء”.

وشددت تراسبرانسي على أن “هذا الإجراء حق مشروع للمواطنين في الحصول على المعلومات المتعلقة بالخدمات، التي تحكم حياتهم اليومية، ومن شأنه تنوير الرأي العام حول النقاش العمومي الجاري”.

شارك برأيك