سلمان العودة يفقد نصف سمعه وبصره داخل السجن ودعوات إلى إطلاق سراحه وكل المعتقلين – اليوم 24
سلمان العودة علي العمري عوض القرني
  • dfdfd

    بريطانيا أول بلد أوربي يتجاوز 100 ألف وفاة بكورونا.. وجونسون: آسف بشدة

  • موجة برد قارس

    وزارة الداخلية: موجة البرد عزلت 1776 دوارا وتدخلنا لتوزيع المساعدات وفتح الطرق

  • السفير الإسرائيلي في الرباط

    القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي يصل إلى الرباط لاستلام مهامه

دولية

سلمان العودة يفقد نصف سمعه وبصره داخل السجن ودعوات إلى إطلاق سراحه وكل المعتقلين

أطلق نشطاء خليجيون حملة واسعة النطاق على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بإطلاق سراح الداعية السعودية، سلمان العودة، وذلك تزامنا مع الأنباء المتواترة عن قرب انتهاء الأزمة الخليجية، التي اعتقل على إثر انطلاقها.

وكشف عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي، أن والده يعاني مضاعفات صحية خطيرة داخل سجنه، حيث فقد نصف سمعه وبصره.

وذكر إبن العودة أن والده اعتقل على خلفية تغريدة نشرها في أعقاب اندلاع الأزمة الخليجية، التي انطلقت بإعلان كل من السعودية، والإمارات، ومصر، والبحرين حصارا على قطر، وإغلاق المجال الجوي في وجه طائراتها، ومنع السفر منها وإليها، أو التبادل التجاري معها.

وكتب نجل العودة، في تغريدة على حسابه في تويتر، وقال: “الدعاء لتأليف القلوب.. والدعاء لمصلحة الشعوب.. كلّف هذا الإنسان حريته.. عرّضه للأذى، والتعذيب، والضغط، والحرمان من العلاج.. في الحبس الانفرادي منذ لحظة اعتقاله (أكثر من ثلاث سنوات وأشهر).. أخبره طبيب السجن أنه تقريبا فَقَد نصف سمعه، ونصف بصره! ولايزالون يريدون أذاه!”

خحهحخحه

وفي السياق ذاته، نشر حساب معتقلي الرأي المعارض في السعودية، سلسلة من التغريدات، داعيا إلى إطلاق سراح المحتجزين من دون سبب، الذين يقضون سنوات في السجون السعودية من دون محاكمات عادلة.

وجاء في تغريدة نشرها الحساب المذكور: “طالما باتت الأزمة الخليجية على أعتاب الحل، لماذا تواصل السلطات السعودية، اعتقال كل من دعا إلى حلّها في بداياتها، وفي مقدمتهم الشيخ سلمان العودة”.

وأضاف الحساب: “اليوم، الشيخ العودة يفقد نصف بصره ونصف سمعه، بسبب دعوة لتآلف القلوب، وإن صمتنا سيفقد حياته”.

وكان إبن العودة قد كشف في وقت سابق أن اعتقال السلطات السعودية لوالده، ومنع سفر ابنائه، وتعرضهم للتفتيش العسكري، بما في ذلك الأطفال كان كل ذلك بسبب تغريدته عن الأزمة القطرية.

وأرفق عبد الله تغريدة والده، التي تسببت في اعتقاله على حد قوله، والتي قال فيها: “ربنا لك الحمد لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك. اللهم ألف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم”.

وفُهمت تغريدة الداعية سلمان العودة، حينها، على أنها دعوة إلى التأليف بين حكام دول الخليج بعد أيام من إعلان السعودية، والإمارات، ومصر، والبحرين مقاطعة قطر، وفرض حصار عليها من الجو، والبحر، والبر.

وتردد على نطاق واسع أن السعودية طالبت المشايخ بتأييد الحصار على قطر، وأن تغريدة العودة بدت، وكأنها تمرد على أوامر ولي العهد محمد بن سلمان.

 

شارك برأيك