أمن طنجة يوقف امرأة للاشتباه في إهانتها لمدير مؤسسة والإعتداء عليه جسديا – اليوم 24
توقيف سيدة
  • ميناء طنجة المتوسط - ارشيف

    ردا بالمثل..سلطات ميناء طنجة المتوسط تفرض شروطا جديدة لدخول الشاحنات التجارية إلى الأراضي المغربية

  • اغلاق سوق القرب بطنجة

    بسبب تدهور الوضع الوبائي في طنجة.. السلطات المحلية تعتمد توقيتا جديدا لإغلاق المقاهي والمطاعم

  • تحاليل كورونا اتحاد طنجة

    من جديد.. فيروس كورونا يصيب لاعبين في اتحاد طنجة والفريق يؤجل تدريباته

مجتمع

أمن طنجة يوقف امرأة للاشتباه في إهانتها لمدير مؤسسة والإعتداء عليه جسديا

تمكنت عناصر الشرطة في ولاية أمن طنجة، أمس الخميس، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 36 سنة، للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بالضرب، والجرح وإهانة موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه.
وبحسب بلاغ لولاية أمن طنجة، فإن المشتبه فيها قد أقدمت على إهانة مدير المؤسسة التعليمية، التي يدرس بها إبنها أثناء مزاولته لمهامه، يوم أول أمس الأربعاء، وعرضته لاعتداء جسدي، وذلك لأسباب، وخلفيات تجري، حاليا الأبحاث والتحريات لتحديد طبيعتها.

وقد تم الاحتفاظ بالمرأة المشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف، وملابسات هذه القضية، وتحديد دوافع، وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وكانت المديرية الاقليمية بطنجة أصيلة، قد أدانت أول أمس الأربعاء، ما تعرض له مدير مدرسة أبي هريرة الابتدائية، من طرف أم تلميذ بالمؤسسة، نتج عنه جرح بالغ على مستوى العين.

وأوضحت، المديرية في بلاغ لها أنها ترفض كل أشكال العنف في الوسط المدرسي، حرصها على التصدي بكل حزم ويقظة لكل ما يمكن أن يسيء إلى المؤسسات التعليمية وحرمتها، باعتبارها فضاءات للتربية والتكوين.

وجددت التأكيد أن السلامة الجسدية لجميع الأطر الادارية والتربوية حق محفوظ، وخط أحمر لا يمكن المساس به في أي حال من الأحوال.

وأكدت المديرية أنها تعتزم تنصيب نفسها طرفا مدنيا، لمؤازرة مدير المؤسسة، وفق القوانين الجاري بها العمل.

وكان مدير المؤسسة قد دخل في ملاسنات مع والدة التلميذ، على خلفية رفضه لتغيير أستاذة ابنها، بحجة أنا لا تدرس جيدا، قبل أن يتحول الأمر إلى اعتداء جسدي على المدير.

شارك برأيك