بسبب حديث نبوي.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل إلى القضاء – اليوم 24
أصالة
  • كورونا

    أيرلندا.. أول عضو في الاتحاد الأوروبي يعيد فرض إغلاق كورونا

  • بوريطة موريتانيا

    سفير المغرب في نواكشوط: نطمح لشراكة حقيقة وتحصين العلاقات مع موريتانيا

  • ترامب

    آخرها كورونا.. معارك في حياة ترامب -بروفايل

دولية

بسبب حديث نبوي.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل إلى القضاء

أثارت أغنية جديدة للمطربة السورية، أصالة نصري، جدلا شرعيا، وشعبيا واسعا، عقب اقتباسها حديثا نبويا، وصلت أصداؤه إلى ساحات القضاء في مصر، وفق إعلام محلي.

أصالة أصدرت، أخيرا، أغنية “رفقًا”، التي تضمنت كلماتها اقتباسا من حديث نبوي، وجاء فيها: “رفقا بمن عنهن قيل استوصوا خيرا بالنساء فقد خلقن بضعفهن وزادهن الله حياء”.

وأشار المقطع المذكور من الأغنية إلى حديث النبي محمد: “استوصوا بالنساء خيرا (..)”، الأمر الذي أثار عليها انتقادات واسعة،  استدعت رد أعلى هيأة للبحوث الإسلامية في مصر.

ووفق وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة “المصري اليوم”، الخاصة، “قدم المحامي سمير صبري بلاغا إلى النائب العام “حمادة الصاوي” للتحقيق مع أصالة نصري، بسبب اقتباسها جزءا من حديث نبوي في أغنيتها الجديدة “رفقا””.

ومساء الاثنين الماضي، علق مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف، في بيان، على الجدل المثار حول أغنية أصالة نصري وقال: “الاقتباس من الحديث النبوي، أو جملة منه ليصبح جزءًا من أغنية، أمر لا يليق بمقام النبوة، ولا مكانة الأنبياء، ولا يجوز شرعًا”.

وأوصى مجمع البحوث الإسلامية بعدم سماع الأغنية، أو الترويج لها، وقال: “ننصح المسلمين كافة بعدم التعرض لسماع مثل هذه الأغاني، أو التغني بها، أو ترويجها، وعليهم أن يعلموا أنهم مأمورون بتوقير هذا النبي العظيم (ص)، والبُعد بأحاديثه الشريفة عن ساحات التسلية، واللهو”.

ونصح مغردون مصريون على منصات التواصل المطربة أصالة نصري بسرعة سحب أغنيتها الجديدة، لعدم جوازها شرعا، محذرين إياها من احتمال أن تواجه عقوبة جريمة “ازدراء أديان”.

ولم ترد نصري مباشرة على ما أثير حول أغنيتها الجديدة، فيما قالت عبر حسابها فيموقع “أنستغرام”: “يبعث الله لنا رسائله. يهزنا يمتحن العقل فينا. يكشف النفوس يبعث الصبر. ولكن بسهولة قصوى إن سلمنا للصدق روحنا. سنرى رسائل الله. فالحمد الله الذي غمر روحي رعاية لا تستسلم”.

ووفق قانون العقوبات المصري، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر، ولا تزيد عن 5 سنوات “لكل من استغل الدين في الترويج بالقول، أو بالكتابة، أو بأية وسيلة أخرى لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة، أو التحقير، أو ازدراء أحد الأديان السماوية”.

شارك برأيك