اجتماع أممي.. العثماني: كورونا تسببت في أزمة غير مسبوقة زادت من هشاشة الملايين – اليوم 24
العثماني- الامم المتحدة
  • البحرية-الملكية-المغربية-575x250

    مصدر عسكري: البحرية الملكية تجهض محاولة لتهريب 4 أطنان من المخدرات بإنوارن

  • المخدرات- أرشيف

    كلميم .. إحباط عملية للتهريب الدولي للمخدرات وحجز طن و603 كيلوغرام من الشيرا

  • الغاز الطبيعي

    الجزائر.. خسائر بقيمة 10 ملايير دولار لشركة “سوناطراك” عند متم شتنبر 2020

سياسية

اجتماع أممي.. العثماني: كورونا تسببت في أزمة غير مسبوقة زادت من هشاشة الملايين

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الجمعة، خلال الاجتماع رفيع المستوى حول أهداف التنمية المستدامة، الذي جرى تنظيمه، في صيغة افتراضية، للمرة الأولى بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة خلال افتتاحية الدورة 75 للجمعية العامة، إن الاجتماع “ينعقد في وقته المناسب، لتقييم التقدم المحرز في تنفيذ تلك الأهداف واستكشاف فرص إعطاء دفعة جديدة لتنفيذها”.

وأضاف أنه يشكل “ضرورة فرضتها جائحة كوفيد-19 التي تسببت في أزمة صحية واقتصادية واجتماعية غير مسبوقة زادت من هشاشة الملايين”.

ودعا العثماني، الأمم المتحدة لإحداث صندوق خاص بدعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة بإفريقيا، مؤكدا أن المغرب يظل، تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس، “وفيا لالتزاماته بتعزيز الشراكة الدولية من أجل التنمية، مع جعل إفريقيا في صلبها”.

وقال العثماني، “أؤكد على ضرورة إيلاء عناية خاصة بإفريقيا لدعمها وتقوية مناعتها في مواجهة الوباء ومواصلة جهودها الرامية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما أجدد دعوة المغرب للأمم المتحدة لإحداث صندوق خاص بدعم تنفيذ تلك الأهداف بإفريقيا”.

ويعد المغرب من الدول الإفريقية الستة التي دعيت للتدخل بمناسبة الاجتماع الأول لـ(أهداف التنمية المستدامة)، هذا الحدث الذي ينظم، بشكل دوري، خلال افتتاحية كل دورة للجمعية العامة إلى غاية 2030، التاريخ الذي تم تحديده لبلوغ الأهداف العالمية الـ17 الرامية إلى تحسين حياة الأشخاص في كافة أرجاء العالم.

وأشار إلى أن هذه الأزمة جعلت تنفيذ أهداف التنمية المستدامة أكثر صعوبة، لكنها أكدت وجاهة أجندة 2030 وأبرزت مدى حيوية ومركزية الأهداف ذات الصلة بالصحة والحماية الاجتماعية.

وجدد رئيس الحكومة التأكيد على أن المملكة المغربية جعلت من تنفيذ أهداف التنمية المستدامة أولوية وطنية، وقدمت مؤخرا تقريرها الطوعي الثاني أمام المنتدى السياسي رفيع المستوى.

شارك برأيك