الـ”CNSS” يوضح: أجراؤنا البالغ عددهم 3837 شخصا يستفيدون بدون استثناء من التغطية الصحية – اليوم 24
الصندوق-الوطني-للضمان-الاجتماعي
  • رضى الشامي والفوارق الاجتماعية

    مجلس المستشارين يطلب رأي الشامي في مشروع تنظيم العاملين الاجتماعيين

  • لقاح

    آيت طالب يوقع مذكرة لاقتناء لقاحات كوفيد-19 تنتجها شركة “إر-فارم”

  • تيك توك

    ابتداء من الاثنين.. أمريكا تحظر “تيك توك”

سياسية

الـ”CNSS” يوضح: أجراؤنا البالغ عددهم 3837 شخصا يستفيدون بدون استثناء من التغطية الصحية

في ظل الحديث عن حرمان مستخدمين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من التسجيل فيه، خرج الصندوق، اليوم الأربعاء، بتوضيحات جديدة.

وقال الصندوق، في بلاغ له، أن مستخدميه البالغ عددهم 3837 إلى غاية 30 يونيو 2020، والموزعين بين النظام العام 2850 شخص، والوحدات الطبية 987 شخص، يتمتعون كلهم وبدون استثناء بالتغطية الصحية والاجتماعية، بالإضافة إلى تقاعد تكميلي.

ومن أجل مواجهة مختلف أنشطته، عمل الصندوق على الاستعانة بمقدمي الخدمات في مجال الحراسة، والنظافة ومطوري المعلوميات وغيرها من المجالات الأخرى، شريطة أن تكون وضعيتهم سليمة تجاه الصندوق وأن يتم التصريح بجميع أجرائهم وأداء الاشتراكات المتعلقة بهم.

وعلاقة بمصحات الضمان الاجتماعي، ولمواكبة الأنشطة داخلها، لجأت منذ إحداثها إلى الاستعانة بخدمات أطباء وممرضين عرضيين  تابعين للقطاع العام بموجب اتفاقية مع وزارة الصحة، إضافة إلى العرضيين الذين يزاولون لحسابهم الخاص والذين بإمكانهم العمل في أي مصحة خاصة أخرى.

وقد بلغ عدد الأطباء والممرضين المنتمين للقطاع العام والعاملين كعرضيين بالوحدات الطبية للضمان الاجتماعي في إطار الاتفاقية المشار إليها سلفا 572 فردا، ويخضع هؤلاء لنظام تغطية أجراء الوظيفة العمومية.

ويتكون الجزء الآخر من 1256 طبيبا وممرضا عرضيا يزاولون لحسابهم الخاص، وهؤلاء يعملون بوصفهم مقدمي خدمات مؤدى عنها، ويخضعون للضريبة المهنية، ويرتبطون مع مصحات الضمان بموجب عقد يحدد واجبات والتزامات كل طرف.

وتخضع هذه الفئة الأخيرة للتغطية الصحية والاجتماعية للعاملين غير الأجراء بموجب القانون رقم 15.98 المتعلق بالتغطية الصحية والقانون رقم 15.99 المتعلق بالتغطية الاجتماعية، وسيتم تفعيل هذه التغطية بالنسبة للأطباء والممرضين العاملين لحسابهم الخاص بعد صدور المراسيم التطبيقية الخاصة بهما.

حسب الصندوق، وبعد دخول القانون سالف الذكر حيز التنفيذ، يتوجب على هذه الفئة أداء اشتراكاتها مباشرة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الذي أسند له تدبير هذين النظامين، على غرار فئة القابلات والمروضين الطبيين الذين يستفيدون حاليا من هذه التغطية بعد أن صدرت النصوص التنظيمية الخاصة بهم.

شارك برأيك