مأساة أخرى.. وفاة مغربي عالق في الفلبين بعد عجزه عن شراء دواء بـ65 درهمًا – اليوم 24
.
  • 41FE9312-F35C-4862-A8E9-C3732D2E4DC8

    قضية تعرض ست أستاذات للاعتداء.. حقوقيون يحمّلون السلطات مسؤولية توفير الحماية

  • وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت

    نقابات الصيادلة تراسل لفتيت بعد إغلاق دار الصيدلي: الإغلاق تسبب في تعطيل المصالح الإدارية والتنظيمية للصيادلة

  • وزيصورة وزير الصحة مرتديا الكمامة

    هددت بالاعتصام.. تأجيل الحوار الاجتماعي يثير غضب الجامعة الوطنية للصحة

مغاربة العالم

مأساة أخرى.. وفاة مغربي عالق في الفلبين بعد عجزه عن شراء دواء بـ65 درهمًا

أعلن المغاربة العالقون في الخارج، أمس الخميس، وفاة مغربي عالق قيد حياته في الفلبين، بسبب “عدم قدرته على اقتناء الأدوية الضرورية لمرضه المزمن”، محملين مسؤولية وفاته للحكومة.

وأوضح المغاربة العالقون في الخارج، في بلاغ لهم، أن وفاة مغربي عالق في الفلبين، بسبب عدم قدرته على اقتناء دواء قيمته حوالي 65 درهما، مشيرين إلى حالات وفيات أخرى في صفوفهم، من بينها وفاة مواطنة في مليلية المحتلة في ظروف غير إنسانية، وأخرى في بريطانيا، بسبب الضغط النفسي، الذي عانته، وآخرون في الجزائر، وإسبانيا.

وفي هذا السياق، حمل المصدر نفسه الحكومة ما أسموه “وزر كل الوفيات الدرامية، والمآسي المتكررة، التي يعيشها العالقون، وأسرهم، بسبب وضع مشين، ومهين للكرامة الإنسانية”.

وأكد المغاربة العالقون في بلدان العالم “فشل الحكومة في تدبير ملف العالقين، واستهدافها للمواطنين، واستهتارها بحياتهم، وتعريضهم للخطر”، وفقا لتعبيرهم، كما حذروا “الحكومة من تماديها في التخلي عن المواطنين العالقين في مختلف البلدان كالقطط الشاردة، أو ككائنات لا قيمة لها، وما قد ينتج عنه من تزايد المآسي”.

وكان المغاربة العالقون في بلدان العالم قد هددوا بطرح ملفهم على “المنظمات الحقوقية الدولية كملف حقوقي إنساني، يجب أن يكون له مخرج ضمن المواثيق، والمعاهدات الدولية”.

شارك برأيك