حالة الطوارئ تفرض شروطها على جنازة اليوسفي والمقربون يشيعونه لمثواه الأخير – اليوم 24
image
  • مجلس النواب

    البرلمان يشتكي ضعف التفاعل مع مبادراته التشريعية والحكومة تتعهد باجتماع شهري للنظر فيها

  • المشري

    المشري من الرباط: نركز جهودنا على دراسة سبل تنفيذ اتفاقيات بوزنيقة

  • image

    أيام بعد محادثات بوزنيقة.. المشري يصل إلى الرباط لمناقشة مستجدات الملف الليبي

سياسية

حالة الطوارئ تفرض شروطها على جنازة اليوسفي والمقربون يشيعونه لمثواه الأخير

فرضت جائحة كورونا، إجراءات وتدابير خاصة، في تشييع عبد الرحمان اليوسفي، الوزير الأول السابق والقيادي الاتحادي، لمثواه الأخير.

اليوسفي، الذي ووري جثمانه الثرى بعد ظهر اليوم الجمعة، في مقبرة الشهداء بالدار البيضاء، فرضت تدابير الحجر الصحي مراسيم تشييع استثنائية له، لتكون جنازته محتلفة عن جنائز باقي الزعماء الكبار في البلاد.

جنازة اليوسفي، وكما كانت قيادات اتحادية قد صرحت به من قبل، انطبقت عليها التدابير المعمول بها في جنائز كافة المغاربة خلال هذه الظروف الاستثنائية.

واقتصر الحضور أثناء التشييع، على ثلة قليلة من أصدقاء وقيادات الحزب، مثل الحبيب المالكي وادريس لشكر ورئيس المجلس الأعلى للحسابات والوزير الأول الأسبق ادريس جطو، بالإضافة إلى عدد قليل من أفراد عائلته والمقربين.

ووقف مشيعوا اليوسفي أمامه للمرة الأخيرة قبل دفنه، للصلاة عليه في احترام لمعايير التباعد الاجتماعي المعمول بها خلال هذه الأزمة الصحية، قبل أن يتم دفنه إلى جانب عبد الله ابراهيم، الوزير الأول الأسبق، في مقبرة الشهداء.

 

 

شارك برأيك