حقوقيون: وضع “كارثي” بالمستشفى الإقليمي بشيشاوة.. روائح كريهة وانقطاع ماء الصنابير وانسداد مجاري الصرف الصحي! – اليوم 24
khalid-ait-taleb-700x405
  • .

    بسبب تأخر الأمطار.. الفلاحون المغاربة يشكون من ارتفاع سعر الأعلاف.. وصل إلى 150 درهما!

  • IMG-20200116-WA0043

    الأول من نوعها في المغرب.. خلية من أجل تقديم الدعم النفسي والقانوني للضحايا العنف الرقمي

  • إغلاق المعبر الحدودي باب سبتة

    سبتة “تختنق”.. قرار المغرب منع التهريب المعيشي يدخل المدينة المحتلة “الإنعاش الاقتصادي”

مجتمع

حقوقيون: وضع “كارثي” بالمستشفى الإقليمي بشيشاوة.. روائح كريهة وانقطاع ماء الصنابير وانسداد مجاري الصرف الصحي!

حذر عدد من الحقوقيين من وضعية قسم الولادات في المستشفى الإقليمي محمد السادس،  بشيشاوة، واصفين إياها بـ”الكارثية”.

وقال حسن بنساعود، الرئيس الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة، في حديثه تصريح لـ”اليوم 24″، “وقف المركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة، قبل أيام، في معاينة مباشرة على الوضعية الكارثية، التي يعيشها قسم الولادات بالمستشفى الإقليمي محمد السادس”.

وأوضح المتحدث ذاته أن قسم الولادات يعاني من انقطاع ماء الصنابير، وانسداد مجاري تصريف مياه الصرف الصحي، إضافة إلى تعطيل المرافق الصحية، وانبعاث الروائح الكريهة منها”.

وتساءل حسن بنساعود: “كيف يعقل أن يعاني مرفق صحي حيوي مثل هذا من هذه المشاكل؟ وكيف يمكن أن تجد النساء الحوامل راحتهن وراحة مواليدهن في هذه الظروف؟، مستطردا “دون الحديث عن تهديد صحة هؤلاء، في ظل دستورية الحق في الصحة”.

وأضاف المتحدث ذاته أن ممثلي المركز استمعوا إلى شهادات صادمة لنساء من مختلف جماعات الإقليم يتحدثن فيها عن قساوة ظروف هذا المرفق.

ونبه المركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة إلى ما أسماه، “خطورة ما وصلت إليه الأوضاع داخل مصلحة الولادات، خصوصا، والمستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة، عموما، بفعل الاستهتار بأرواح الأبرياء، والانشغال عن ذلك بحروب، وصراعات بين الفصائل النقابية، وإدارة المستشفى الإقليمي في شخص المدير”.

وشدد المتحدث ذاته على أن “البيانات، والبلاغات الصادرة عن الأطراف المتصارعة خير دليل على احتقان الوضع الصحي، واختلاله”.

ودعا حسن بنساعود، إلى إيفاد لجن تفتيش وتقصي الحقائق، للوقوف على الوضع وتصحيحه”، مشيرا إلى تواصله مع مندوب الصحة، الذي وعده بإنهاء معاناة الوضع الكارثي بقسم الولادات في المستشفى المذكور.

شارك برأيك